Jijel: Les bandits de la déviation de kissir sévissent

 

Nous sommes au contournement reliant Kissir à Harraten, 14,5 km, que j'emprunte chaque vendredi. Nous venons d'apprendre une autre histoire d'agression.

La déviation de Kissir Jijel, est assurément l'axe routier le plus insécurisé de la wilaya. Nous avons déjà écris sur ce sujet, durant la saison estivale, pas une semaine ne passe sans que l'on signale, une agression et un racket de passagers.

Un citoyen a échappé de justesse, son véhicule a été endommagé par des bandits en fin de semaine.

En effet, arrivé dans un virage, et c'est à ce moment-là que les bandits en profitent pour commettre leurs forfaits. Le chauffeur roulait doucement, au niveau de la descente de kissir, il a été attaqué par plusieurs personnes qui lui ont jeté des blocs de pierre sur le pare-brise.

Dieu merci, il a échappé à un accident mortel !

Des usagers de cet axe routier, dont je fais parti se plaignent de l'insécurité qui y règne.

نجاة صاحب مركبة من الموت بعد مهاجمته من قبل مجهولين بكيسير جيجل
نجا سائق مركبة تجارية من موت محقق وذلك بعد تعرضه لهجوم مباغت من قبل مجهولين 
 
على مستوى المدخل الغربي لعاصمة ولاية جيجل وتحديدا بالطريق الاجتنابي المعروف باسم طريق الوزن الثقيل أو محوّل كيسير أمسية الخميس . وحسب مصادر موثوقة فإن الضحية الذي كان في طريقه إلى إحدى البلديات الشرقية بولاية جيجل على متن مركبته التجارية تعرض لهجوم مباغت بالحجارة على مستوى إحدى نقاط الطريق المذكور وذلك بعدما رفض الإذعان لرغبة أحد أفراد العصابة الذي كان مختبئا على حافة الطريق المحاط بالغابات الكثيفة ، وحسب ذات المصدر فإن سيارة الضحية أصيبت بحجر على مستوى واجهتها الأمامية وآخر على مستوى هيكلها المعدني الجانبي ، غير أن سائقها رفض رغم ذلك التوقف مفضلا مواصلة المغامرة والفرار بجلده من قبضة الجناة على الرغم من حالة الرعب التي ألمت به والتي تسببت في فقدانه السيطرة على حركة المركبة خاصة وأن الهجوم وقع على مستوى أحد المنعرجات مما يفسر حديث مصدرنا عن تفادي الضحية لموت حقيقي خاصة وأن السيارة كانت على وشك الخروج من مسارها والإنحراف نحو المنحدرات القريبة من موقع الهجوم. ورجحت مصادرنا أن تكون العصابات التي تنشط على مستوى الغابات المحيطة بطريق الوزن الثقيل وراء هذا الهجوم ، حيث يستغل أفراد هذه العصابات في كل مرة توقف السائقين لقضاء حاجتهم البيولوجية أو الاستمتاع بالمناظر الطبيعية لمهاجمتهم والاستيلاء على ممتلكاتهم من أموال وهواتف نقالة.
 
 
م.م