Connexion

Nous avons 619 invités et aucun membre en ligne

Charte d'utilisation du site jijel.info

17021306592910019 1

Prévisions Météo

Votre publicité ici !

Devenir annonceur sur ce site: Espace publicitaire compatible avec différents formats et à des tarifs très attractifs. حملة إعلانية تعني النجاح. لإعلاناتكم على بوابة الموقع اتصلوا بنا Ecrire à : contact@jijel.info

Retour sur une page d'histoire.

Le projet Bellara

 

 

 

 

Communiqué jijel.info

 

 

 

Aider jijel.info...! Nous vous remercions pour votre fidélité, pour la survie de cette petite fenêtre jijellienne.

Journée nationale des handicapés.

jijel.info était parmi les invités à cette cérémonie, à l'occasion de la journée nationale des handicapés, organisée au niveau du centre culturel de Jijel. J'étais choqué d'apprendre que nous avons recensé plus de 14 000 handicapés.

 
Comme vous allez le découvrir à travers ces images, divers produits réalisés par des handicapés mentaux, moteurs et auditifs ont été exposés au public et aux autorités locales.
Des chaises roulantes et des cadeaux ont été distribués aux jeunes handicapés.
 
 

 

 

 

 

 

إحصاء أزيد من 14 ألف معاق وأولياء أطفال التوحد يدقون ناقوس الخطر بجيجل
...........................................................................................
توزيع 10 كراسي ومتحركة و 03 ماكينات خياطة وجوائز على المعاقين... والمعاق يبدع .في عيده مسرحا وغناءا ..
..........................................................................
أبدع الأطفال المعاقين الدين يدرسون بمختلف المراكز المتخصصةأمس الخميس بدار الثقافة عمر أوصديق في تقديم عدة نشاطات إبداعية بمناسبة اليوم الوطني للمعاق المصادف ل 14 مارس من كل سنة المنظم من قبل مديرية النشاط الاجتماعي , حيث قدم أطفال معاقين ذهنيا تابعين لمركز جيجل أنشودة بعنوان" يا رسول الله" تفاعل معها الجمهور الغفير الذي اكتظت به القاعة من سلطات محلية وأولياء ومعاقين , فيما رقص الأطفال المعاقين سمعيا التابعين لمدرسة جيجل على خشبة المسرح بثوب الممثلين المحترفين بعرض مسرحية تحت عنوان"ذات القبعة الحمراء" حيث أنبهر الجمهور بالأداء المميز لأطفال يعانون من إعاقة السمع ألا أنهم يبدعون في صمت نفس الشيء يقال عن عن مسرحية " هدا أنا واقعي" والدي أداها أطفال المركز النفسي البيداغوجي للمعاقين ذهنيا بجيجل, كما قدم أطفال مدرسة المعاقين سمعيا أغنية إيمائية مؤثرة عن الوطن وحب الجزائر وكدا مونولوج بعنوان البخيل ’ كم تمتع الحضور بمقتطفات غنائية أندلسية من أداء الأطفال المكفوفين من تأطير جمعية الآمال للتراث والفنون الموسيقية إضافة إلى خواطر وشعريات واستعراضات متنوعة لكل فئات المعاقين ’ وقد تم توزيع خلال هدا الحفل 10 كراسي متحركة وعصي الارتكاز و 03 ماكينات للخياطة للمعاقين و 04 مصاحف براي للمكفوفين إضافة إلى توزيع جوائز على المعاقين الفائزين في مختلف الدورات الرياضية المنظمة بالمناسبة.
كم تم بقاعة المعارض بدار الثقافة تنظيم معرض متنوع لمنتوجات المعاق سيما المرأة في مجال الألبسة التقليدية التحف الفنية وغيرها من إنجاز أطفال المراكز المتخصصة بالولاية وكدا مراكز التكوين المهني بمشاركة جمعية التحدي للمرأة المعاقة لولاية جيجل وجمعية أمل لمحو الأمية والدي عرف إقبالا كبيرا .
من جهته مدير النشاط الاجتماعي أوضح للفجر بان السلطات المحلية تسعى جاهدة للتكفل الأحسن بالمعاقين بجيجل الذي بلغ عددهم 14605 معاق منهم 4319 إعاقة ذهنية و 3024 إعاقة حركية و 785 من الصم والبكم و 1752 مكفوف و 4725 يعانون من إعاقة كلية , تتكفل بهم 09 هياكل متخصصة في التكفل بمختلف الفئات لإدماجهم في الحياة المهنية التي تبقى مهمة الجميع وأشار المدير بأن المديرية تسعى مع كل السلطات المحلية من أجل إدخال تعديلات على كل المؤسسات القديمة للدولة التي لا تملك ممرات خاصة بالمعاقين من أجل فتحها لتسهيل مهمة تنقل المعاق وولوجه لمختلف هياكل الدولة , أما عن قضية إدماج المعاق وفقا للقانون الذي يحدد أحقيته في التوظيف بنسبة 1 بالمائة من المناصب التي تظهر بأي مديرية فقد أشار بان المناصب قليلة ولكن رغم دلك تم توظيف 04 معاقين هدا العام مؤكدا بان هناك عدة معاقين استفادوا من مشاريع الدعم في إطار القرض المصغر مما يسهل اندماجهم في الحياة المهنية وخلق مناصب عمل جديدة بالولاية .
من جهتها السيدة نادية اودينة رئيسة جمعية حنين لمساعدة الأطفال المصابين بالتوحد عبرت عن تدمرها من التكفل التي تقوم به السلطات بالأطفال المصابين بمرض التوحد الذي بلغ عدد المصابين به حسبها وفقا لإحصائيات غير دقيقة ال100 طفل وان التكفل بالأطفال المتوحدين مهمة شاقة ومتعبة جدا وان مركز وحيد بجيجل يتكفل بالطفل لبضعة ساعات وفي ظل الاكتظاظ غير كاف مما يجعل الأولياء يعانون الويلات في التكفل بأبنائهم مطالبة بضرورة فتح هياكل جديدة لهاته الفئة التي أشارت بشأنها اودينة بأنها مهمشة , وقد دقت رئيسة الجمعية ناقوس الخطر الدي يهدد الأطفال المتوحدين في ظل هدا النقص في التكفل.
يومية الفجر .
ياسين /ب

 

Vous devez vous ---« inscrire »---pour pouvoir poster un commentaire.